الاثنين، 3 أكتوبر، 2011

ايران تزيح الستار عن 16 نظاما استراتيجيا ومنتوجا جويا


ازاحت ايران الستار عن 16 نظاما من النظم الإستراتيجية والمنتوجات ذات المحور الجوي بشكل متزامن في قواعد مهرآباد وهمدان وتبریز وإصفهان ودزفول وچابهار الجوية وذلك في منطقة الشهيد دوران الجوية بمدينة شيراز.
جاء ذلك بمناسبة اسبوع الدفاع المقدس(ذكرى الحرب المفروضة العراقية ضد إيران) وبحضور وزير الدفاع وإسناد القوات المسلحة العميد وحيدي ومسؤولي القوة الجوية الإيرانية.
وأفاد تقریر لإدارة الإعلام الدفاعي بوزارة الدفاع وإسناد القوات المسلحة الإيرانية وصلت قناة العالم نسخة منه اليوم الاثنين، أن العميد وحيدي أكد في كلمة له في مراسيم إزاحة الستار عن هذه النظم الستة عشر أنه وضمن الإنجازات المتواصلة والدئوبة فقد تمكن شباب وأخصائيي شركة الصنائع الإلكترونية بمدينة شيراز التابعة لوزارة الدفاع من تصمیم وتنفيذ مشاريع رئيسية قيمة.
وأضاف: ومن هذه المشاريع رادار الإقتراب المطاري والتي تعتبر من أهم النظم الملاحية؛ حيث يمكنها التحكم بالطائرات عن بعد 30 كيلومتراً من المطار وقيادتها حتى الهبوط كاملاً.
و أكد وحيدي أن من المشاريع الأخرى نظام راديو"تيكن ترانسپاندر"للملاحة البرية مبيناً أن هذا النظام هو جزء مرتبط بنظيره القديم في الطائرات ويمكنه قيادة الطائرة في السماء حتى مسافة 400 كيلومتراً كما يمكنه رصد وعرض بُعد الطانرة ومسار الرحلة وإرسال المعلومات إلى القاعدة البرية الأساسية.
وأضاف أن تصميم هذا النظام تم بشكل كامل الحركة والتنقل حيث يمكن استخدامه في المطارات الدائمية في البلاد؛ كما يمكن حمله ونصبه واستخدامه في المطارات المؤقتة والطارئة أو في أي نقطة أخرى في البلاد.
كما قال: إن النظم الإلكترونية في طائرات النقل والمقاتلات والتي تشمل الراديو اللاسلكي؛ ونظام تمييز العدو عن الصديق(IFF)؛ ونظام ملاحة الطيارات المقلعة(تيكن) للعوائم؛ ونظام تحويل الأوكسجين لتوفيره  في قمرة الطيار؛ والمبدل الهاتفي الثابت والمتنقل من المنتجوات الأخرى التي تم تصميمها وتصنيعها مئة بالمئة محلياً وعلى  يد المختصين الحاذقين في شركة الصنائع الإلكترونية بمدينة شيراز.
و وصف وحيدي تصميم وإنتاج هذه المشاريع في حين أن القوات المسلحة والمراكز الجوية في إيران تخضع للمقاطعة الكاملة نموذجاً آخراً لكسر الحصار من قبل أبناء إيران الغيارى في وزارة الدفاع.
وأكد وحيدي على أن هذه الإنجازات تحققت وفق المعاییر الدولية وتم تصديقها من قبل منظمة الطيران المدني.
وصرح أن وزارة الدفاع فضلاً عن تلبية الضرورات الداخلية فإنها وضعت تصدير هذه القدرات والمشاريع على جدول أعمالها.  
وبين أن قوة المناورة والردع لدى القوات المسلحة الإيرانية وخاصة القوة الجوية قد تعززت كثیراً باستخدامها لهذه النظم.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المصدر:قناة العالم الإخبارية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق