الاثنين، 21 مارس، 2011

احمدي نجاد يزيح الستارعن الخريطة العلمية الشاملة لايران


تمت اليوم الثلاثاء في طهران ازاحة الستار عن الخريطة العلمية الشاملة للبلاد برعاية

 الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد.


 واقيمت مراسم ازاحة الستار في صالة الملتقيات الدولية للاذاعة والتلفزيون طهران 

حيث تخللتها كلمة الرئيس الايراني وانتهت بتوقيعه على السجل التذكاري للخريطة.

ففي هذا الاطار قال الامين العام للمجلس الاعلى للثورة الثقافية محمد رضا مخبر 

دزفولي في وقت سابق، ان هذه الخريطة من شانها تحقيق الاهداف المستقبلية للاعوام 

العشرين القادمة في المجالات العلمية ضمن خطة محدده لتحقيق الاهداف العليا للنظام 

الاسلامي في المجالات العلمية والتقنيات الفنية.

واضاف: لقد تم الاستفادة من افكار وتجارب اكثر من الفي متخصص وخيبر والنخب 

العلمية في البلاد في صياغة واقرارالخطة العلمية الشاملة للبلاد.

واضاف: لقد تم الاستفادة في صياغة واقرار اهم مرجع علمي في البلاد من اكثر من 

50 الف صفحة كوثائق داعمة.

وتابع مخبر دزفولي: ان اللجنة الاستراتيجية المكفة بتنفيذ هذه الخريطة تتكون من 

اعضاء المجلس الاعلى للثورة الثقافية ووزراء الصحة والعلوم والابحاث والتربية 

والتعليم ومساعد رئيس الجمهورية للشؤون التقنية ورؤساء لجان التعليم والصحة في 

المجلس الاعلى للثورة الثقافية ورئيس مجلس تطور العلوم الانسانية كاعضاء دائميين 

في هذه اللجنة.

وقد اكد قائد الثورة الاسلامية اية الله خامنئي خلال استقباله لرؤساء الجامعات ومراكز 

التحقيق الايرانية عام 2006 ضرورة وضع خطة علمية شاملة للبلاد وتهيئة برامج 

عملية محددة زمنيا لتحقيق رؤى افاق الخطة المستقبلية للاعوام العشرين القادمة في 

المجالات العلمية والتقنية، مشددا على ان مسؤولية صياغتها تقع على عاتق المراكز 

العلمية والبحثية في البلاد .
 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المصدر : شبكة أخبار العالم الإيرانية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق